مصادر: شل وشركات نفط أخرى تريد كميات أقل من الخام السعودي في نيسان
أضيف بواسـطة mohameed

الاقتصاد نيوز _ بغداد

قالت مصادر في القطاع إن عدة مصاف نفطية أوروبية وفي دول الشمال ستحصل على كميات أقل من الخام من السعودية في أبريل نيسان، مما يشير إلى شح الطلب على الإمدادات الإضافية التي عرضتها المملكة في إطار سعيها لتعزيز حصتها السوقية.

وتخطط السعودية، وهي أكبر مصدّر للنفط في العالم، لتعزيز صادراتها بشدة بعد انهيار اتفاق استمر ثلاث سنوات بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين آخرين بقيادة روسيا لخفض الإمدادات في وقت سابق من الشهر.

لكن مع انهيار الطلب أيضا بسبب القيود الحكومية الرامية لاحتواء تفشي فيروس كورونا، تخفض شركات النفط معدل تشغيل المصافي وهي ليست في عجلة لأخذ براميل سعودية إضافية، حسبما ذكرت المصادر.

وقال مصدر تجاري، تحدث بشرط عدم نشر اسمه، ناقش الأمر مع شركات نفط ”هناك بالتأكيد خفض في معدلات تشغيل المصافي... لذا فإن من الصعب تخصيص الكثير“.

وأفاد مصدران بالقطاع أن شل من بين شركات النفط العالمية التي ستأخذ قدرا أقل من الخام السعودي. وذكر مصدر أن الشركات تسعى لخفض حصصها من الخام السعودي بنسبة تصل إلى 25 بالمئة. وأحجمت شل عن التعقيب.

عدد المشـاهدات 139   تاريخ الإضافـة 26/03/2020 - 22:01   آخـر تحديـث 28/05/2020 - 00:38   رقم المحتوى 19469
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Economy-News.net 2016