00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  روسيا تسوي خلافها النفطي مع روسيا البيضاء وسط مواجهة مع السعودية
حقل نفط روسي. "رويترز"
عربي ودولي

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

نقلت "رويترز" عن ثلاثة مصادر في قطاع النفط، الاثنين، قولهم إن روسيا توصلت إلى تسوية لخلاف بشأن إمدادات النفط اندلع قبل أشهر مع روسيا البيضاء، حيث تسعى موسكو لكسب أكبر عدد ممكن من المشترين في صراع على الحصص السوقية بعد انهيار اتفاق تعاون تاريخي مع السعودية.

كانت روسيا تقدم إلى روسيا البيضاء 24 مليون طن من النفط سنويا في المتوسط، أي 480 ألف برميل يوميا، لكنها أوقفت شحنات الخام من أول كانون الثاني بعدما لم تتفق مع مينسك على سعر جديد.

ودأبت روسيا البيضاء لسنوات على استيراد النفط بسعر مخفض من موسكو وإعادة بيع جزء منه ومنتجات نفطية تعالجها من الخام الروسي إلى أوروبا حتى قررت موسكو إيقاف ذلك.

واستمرت شركتان نفطيتان ضمن مجموعة سافمار التي يملكها الملياردير ميخائيل جوتسيرييف في إمداد روسيا البيضاء لكن بما يسمح فقط لشركات التكرير هناك بالحد الأدنى من العمل. وقالت مصادر إن مينسك بدأت محادثات مع موردين بدلا من روسيا بما في ذلك السعودية.

وكانت روسيا ومنتجون آخرون جزءا من تحالف أوسع مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك). وظل هذا التحالف الذي يعرف باسم أوبك+ ينسق إمداداته لمدة ثلاث سنوات دعما لأسعار النفط العالمية.

لكن التحالف انهار في السادس من آذار بعدما لم تتفق السعودية وروسيا على ما ينبغي عمله في ظل تراجع الطلب على النفط بسبب تفشي فيروس كورونا مما أوقد حربا على الحصص السوقية. وأصبح يمكن للجميع ضخ النفط بحرية اعتبارا من أول نيسان.

وقالت ثلاثة مصادر في القطاع لرويترز يوم الاثنين إن روسيا زادت من الخصم الذي يمكن لروسيا البيضاء استيراد النفط الروسي به بمقدار 12 دولارا للطن إلى 15.7 دولار للطن مثلما أرادت مينسك في البداية.

وأضافت المصادر أن شركات النفط مستعدة لعودة الإمدادات إلى ما كانت عليه، أي 480 ألف برميل يوميا، في أول نيسان على أقرب تقدير لكن روسيا البيضاء لم تفصح بعد عن كمية النفط التي تحتاجها.

وتراجع الطلب على منتجات النفط التي تعيد روسيا البيضاء بيعها إلى أوروبا مع فرض قيود على التنقلات لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقال أحد المصادر "نحن مستعدون للإمداد لكن السؤال هو ما الكمية التي ستطلبها (روسيا البيضاء). لا توجد حاجة للكثير من النفط الآن لأنه ببساطة لا يوجد مكان لبيع منتجات النفط".

 

عدد المشـاهدات 140   تاريخ الإضافـة 23/03/2020
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الخميس 2020/5/28   توقيـت بغداد
تابعنا على