00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  مستشار حكومي: الاتفاق العراقي ـ الصيني دخل حيز التنفيذ
جانب من زيارة رئيس الوزراء العراقي والوفد المرافق له الصين على هامش مشاركته بمؤتمر التصنيع العالمي في مدينة (خيفي)
إعمار وبناء

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

في الوقت الذي تستمر فيه الاحتجاجات المطالبة بالإصلاحات السياسية والاقتصادية في العراق، والتي مضى عليها أكثر من شهرين في بغداد ومحافظات الجنوب والوسط، دخل الاتفاق العراقي الصيني المتضمن "الإعمار مقابل النفط" حيز التنفيذ لتباشر الشركات الصينية أعمالها في العراق بمجالات إعادة بناء البنية التحتية والنقل والصناعة والصحة والتعليم والاتصالات.

ووقع العراق في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي ثمانية اتفاقات مع الصين خلال زيارة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، في مقدمتها اتفاقية إطارية بين وزارة المالية العراقية وشركة الصين لتأمينات الائتمان والصادرات تشمل مشروعات متعلقة بالطرق وشبكات السكك الحديدية والمساكن والموانئ والمستشفيات والمدارس وسدود المياه والطاقة والمواصلات.

في هذا الصدد، قال المستشار الاقتصادي في رئاسة وزراء العراق الدكتور مظهر محمد صالح إن "الاتفاقية العراقية الصينية بدأت بالتنفيذ اعتبارا من الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي منذ تدفق البرميل الأول على حساب الاتفاق".

وأضاف أن "ثمة مشروعين كبيرين للطاقة -أحدهما شمال بغداد والآخر جنوب العراق، الأول في مجال الوقود والثاني في مجال توليد الطاقة الكهربائية- استؤنف العمل بهما من جانب الشركات الصينية، وهي من المشاريع التي لم تستكمل في السنوات السابقة".

وأوضح صالح أن "سلسلة من المشاريع المهمة ستدرج في مجال البنى التحتية عند إقرار الموازنة العامة الاتحادية للعام 2020".

ورأى المحلل الاقتصادي ضرغام محمد علي أن "ميزة الشركات الصينية أنها تعمل في أصعب الظروف، وقادرة على استيعاب المكونات الاجتماعية العراقية مع الحاجة إلى حمايتها من المتضررين من هذه الاتفاقية".

وقال علي إن "الاتفاق يستمر على الأقل على مدى عشر سنوات، والعراق سيجني إعمارا في البنية التحتية والنقل والصناعة والصحة والتعليم والاتصالات والإعلام، بدون دفع أموال وإنما تصدير 100 ألف برميل يوميا خارج حصة أوبك بدون التأثير على الموازنة المالية".

وأشار إلى أن المعلومات الرسمية تبين أن قيمة الاستثمار الصيني تقدر بخمسمئة مليار دولار بصيغة الإعمار مقابل النفط، إلا أن ذلك يتطلب الآن تحضيرات وأرضية وخريطة عمل، أما مساحة العمل فهي كامل مساحة العراق في قطاعات المالية والصحة والتعليم والبناء والبنية التحتية والاتصالات والنقل والإعلام والصناعات.

 

عدد المشـاهدات 502   تاريخ الإضافـة 02/01/2020
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الأربعاء 2020/4/8   توقيـت بغداد
تابعنا على