00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  العراق يتوقع تحسناً واستقراراً في السوق النفطية العالمية
نائب رئيس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان
طاقة

الاقتصاد نيوز _ بغداد

توقعت وزارة النفط، الثلاثاء، ان يشهد العام المقبل تحسنا واستقرارا في السوق النفطية العالمية، وان مصلحة الدول المنتجة هي في استقرار السوق والابتعاد عن التذبذب في الاسعار، فيما شددت على استمرار جميع الشركات العاملة ضمن جولات التراخيص بالعمل، اعلنت انها عينت اكثر من ثمانية الاف ضمن ملاكاتها.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان في تصريح أوردته صحيفة "الصباح" واطلعت عليه "الاقتصاد نيوز"، قبل مغادرته العراق للمشاركة في اجتماعات منظمة (اوبك): ان “الزيارة ستتضمن الاجتماع الوزاري الاعتيادي لدول المنظمة والمشاركة في اجتماع (اوبك) والدول المنتجة للنفط خارج (اوبك) اضافة الى المشاركة في اجتماع اللجنة الوزارية للمراقبة لتقييم مدى التزام الدول المنتجة المنضوية في المنظمة وخارجها الـ 24 بمعدلات خفض الإنتاج”.

وأضاف الغضبان، ان “دور العراق في هذه الاجتماعات سيكون ايجابيا وبناء لانه مؤسس لـ(اوبك) ولان مصلحة جميع الدول ضمنه، ان يكون هناك استقرار بالسوق والابتعاد عن التذبذبات، اذ ان المشاركين امام مسؤولية تجاه شعوبهم لتأمين موارد مستقرة، وان يكون مردودا منصفا للدولة المنتجة مع عدم المغالاة والاثقال على الدول المستهلكة”.

وتوقع الغضبان ان “تشهد السنة المقبلة 2020، تحسنا في استقرار الاسعار لاسيما ان هناك اعادة للنظر في النمو والطلب العالمي على النفط الخام، وان العراق احوج ما يكون لهذ الاستقرار بسبب التزاماته الكبيرة في الموازنة والاعداد الكبيرة الذين تم تعيينهم وبالتالي زيادة مرتباتهم، ما سيسهم بوجود عجز كبير، لذلك فأن العراق مهتم بأن يحصل على سعر منصف لبيع نفطه، وبالتالي ليس امامه سوى التعاون مع اعضاء (اوبك) وخارجها لضمان استقرار السوق”.

وعن التظاهرات التي تشهدها البلاد وتاثيرها في المنشآت النفطية، ذكر  ان “حق التظاهر مكفول وفق الدستور والقوانين والحكومية، منوها بانه  كلما كانت المطالب مشروعة وتهدف الى اصلاح نظام الحكم، فسيتم التضامن معها والاستجابة لها”، مبينا ان “قسما من المطالب هو سياسي والاخر مجتمعي اما ما يخص القسم السياسي كقانون الانتخابات والمفوضية العليا للانتخابات”.

واردف وزير النفط: “اما بشأن حزمة الاصلاحات، فان هناك حزمتين، الاولى اخذت من مطالب المتظاهرين، والثانية التي تقدم بها المحافظون واقر مجلس الوزراء كلتا الحزمتين وشرع بتنفيذها من قبل الحكومة”، معلنا رفضه “قيام البعض باستخدام العنف ضد الاجهزة الامنية والمواطنين واغلاق المدارس والمؤسسات”.

عدد المشـاهدات 119   تاريخ الإضافـة 03/12/2019
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الأربعاء 2019/12/11   توقيـت بغداد
تابعنا على