العراق يفتتح «قاصة رصينة» للتبادل التجاري مع سوريا
أضيف بواسـطة as

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

يعمل العراق، على إعادة تأهيل مصرف مدمر بالكامل على يد تنظيم "داعش" الإرهابي، لافتتاحه قريبا أمام التبادل التجاري مع سوريا عبر المنفذ الحدودي الوحيد حاليا بين البلدين.

وأعلن قائم مقام قضاء القائم العراقي الحدودي مع سوريا، أحمد جديان، في تصريح أوردته وكالة "سبوتنيك" واطلعت عليه "الاقتصاد نيوز"، "بدء عملية تأهيل فرع لمصرف الرشيد، في القضاء، غربي الأنبار، لإيداع ضريبة، وأموال دخول الشاحنات السورية إلى البلاد".

وأوضح جديان أن "فرع المصرف مدمر بالكامل، في داخل مدينة القائم، وهو يبعد بحدود 300م عن المنفذ الحدودي مع مدينة البوكمال السورية.

وأضاف "المصرف فيه جناح فقط غير مدمر، وهو ما يجري العمل على إعادة تأهيله، للقاصة الحصينة التي بها يتم إيداع المبالغ المترتبة على دخول الشاحنات من جانب سوريا، إلى العراق، والضريبة، وغيرها".

وكشف جديان، عن افتتاح جناح المصرف، قريبا جدا، منوها إلى أن المكان الوحيد الذي سيتم به إيداع أموال دخول وخروج الشاحنات المتوقف عبورها حاليا لعدم توفر الأموال الطائلة إلا من خلال القاصة الحصينة.

ولفت قائم مقام قضاء القائم الحدودي بين العراق، وسوريا، في ختام حديثه، لفت إلى أن "العمل على إعادة تأهيل جناح مصرف الرشيد الحكومي، في المدينة، بدء منذ الشهر الماضي".

وبين جديان أسباب تأخر حسم أمر دخول، وخروج الشاحنات التجارية بين البلدين، عبر المنفذ إلى القرار الصادر حسب الاتفاق بين الجانبين العراقي، والسوري، والذي ينص على أن سائقي الشاحنات السورية يجب عليهم مراجعة السفارة العراقية، في دمشق، للحصول على فيزا متعددة الأطراف.

وأضاف، "طبق القرار، أيضا يجب أن يقوم سائقو الشاحنات العراقية، بمراجعة السفارة السورية، في بغداد، للحصول على فيزا متعددة الأطراف، كي يسمح لهم بالعبور من خلال المنفذ، وكذلك الشاحنات السورية".

عدد المشـاهدات 288   تاريخ الإضافـة 04/11/2019 - 13:16   آخـر تحديـث 13/12/2019 - 02:29   رقم المحتوى 18140
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Economy-News.net 2016