00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  العلاق نائبا لرئيس مجلس محافظي صندوق النقد العربي
مقالات
سمير النصيري

سمير النصيري

 

بتاريخ ٢٥ نيسان الجاري نظم صندوق النقد العربي اجتماع الدورة العاشرة لمجلس وزراء المالية العرب لمناقشة دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتطلبات تطوير نظم الضمان الاجتماعي وتقوية إدارة الدين العام والاستفادة من التقنيات الحديثة لتحسين النظم والخدمات الضريبية ومتابعة التقدم في مشروع المقاصة العربية. وأثناء انعقاد الدورة تم انتخاب محافظ البنك المركزي العراقي الأستاذ علي محسن العلاق نائبا لرئيس مجلس محافظي صندوق النقد العربي في دورته الحالية ورئيسا للمجلس للدورة التي تليها.

ان تجديد الثقة من قبل البنوك العربية الأعضاء بالصندوق بالاقتصاد العراقي وبالجهود المبذولة من قبل مؤسساته الاقتصادية الوطنية وبشكل خاص تقييم الدور الكبير والمتميز للبنك المركزي العراقي خلال الاربعة سنوات الماضية على مستوى البناء الداخلي والتطور في تطبيقات السياسة النقدية وعلى مستوى بناء علاقات مالية ومصرفية دولية متينة ورصينة مع الدول العربية والدول الاجنبية حيث تمكنت مؤسساته من تحقيق إنجازات واضحة خلال الصدمتين الاقتصادية والأمنية التي مر بها العراق بعد منتصف ٢٠١٤ وساهمت في تحقيق الصمود الاقتصادي والذي ساعد قواتنا المسلحة من تحقيق النصر الناجز على الإرهاب.

لذلك من خلال المراجعة والتحليل والتقييم بحيادية وشفافية للوضع الاقتصادي العراقي وبشكل خاص ماتم تحقيقة من قبل الوزارات والمؤسسات الاقتصادية في العراق من وجهة نظر مختصة تم التوصل الى حقائق ودلائل واشارات وانجازات تؤكد ان البنك المركزي العراقي اثبت انه المؤسسة الاقتصادية الاولى من خلال انجازاته المهمة في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق الصمود الاقتصادي والسعي لانجاز الاستقرار الاقتصادي وفقا لاستراتيجيته وهذا ماحققه بالفعل والعمل والواقع فريق البنك المركزي العراقي الوطني المتميز . إذ ساهم في تحقيق النصر الناجز على الارهاب ورافقه نصر اخر هو الصمود والانتصار الاقتصادي والذي كان فيه لفريق البنك المركزي العراقي ومحافظه دورا اساسيا ورائدا في تحقيقه .

وللنصر الاقتصادي المتحقق نتائجه ابرزها واهمها دعم خزينة الدولة وتحقيق الاستقرار في سعر الصرف وتعافي الدينار العراقي والحد من التضخم والمحافظة على نسبته باقل من (٢%) والحفاظ على احتياطي نقدي يكفي بنسبة ١٦٠%كمتراكم تجميعي وفق احدث معيار لصندوق النقد الدولي مع احتياطي من الذهب ضمن معدل قياسي ممتاز.يضاف الى ذلك اعتماده معايير وضوابط تنسجم مع متطلبات المعايير الدولية في الامتثال ومكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب والاهداف الاساسية والفرعية لاستراتيجيته المرسومة وتفعيل وترسيخ رؤى جديدة لتطبيقات السياسة النقدية والشيء المهم الذي تحقق هو استقرار سعر الصرف وتقليص الفجوة بين السعر الرسمي للدولار الامريكي والسعر الموازي وهو هدف اساسي من اهداف السياسة النقدية .

و تطبيق سياسات اعادة الثقة بالتعاملات المصرفية للمصارف العراقية مع المصارف العربية والاجنبية والسعي لبناء قطاع مصرفي رصين واستمرار بذل الجهود الاستثنائية بتحسين السمعه المصرفية لدى المؤسسات والمنظمات المالية الدولية والبنوك المراسلة.

وبناء علاقات متينة مع البنوك المركزية العربية والاجنبية والمنظمات المالية الدولية كذلك تم رسم السياسات الإجرائية والتنظبمية والهيكلية والتطويرية الداخلية والتي تهدف الى تحقيق الاستقرار المالي وتطوير العمل المصرفي تقنيا وهيكليا وتنظيميا ورفع نسبة الشمول المالي الى النسبة المستهدفة حيث قام باعداد ووضع الاسس المالية والتقنية الملائمة لواقع الاقتصاد العراقي واليات العمل المصرفي مما شكل ذلك قاعدة متينة على نطاق الداخل والخارج . وكانت كل هذه الإنجازات هي التي دعت محافظي البنوك العربية ان ينتخبوا العلاق نأئبا ورئيسا لمجلسهم في الدورة المقبلة وهو تجسيد بأن اقتصاد العراق ينهض ويتعافى من أزماته وان ذلك هو تكريم للشعب العراقي ولموؤسساته الاقتصادية والمالية والمصرفية.

عدد المشـاهدات 655   تاريخ الإضافـة 29/04/2019
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الثلاثاء 2019/7/16   توقيـت بغداد
تابعنا على