00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  صندوق تمكين وشارع الرشيد
المستشار الاقتصادي سمير النصيري
مقالات
سمير النصيري 

سمير النصيري 

مستشار اقتصادي ومصرفي

 

صدر اخيرا عن احد المنظمات الدولية تقريرا يضع بغداد كأسوء مدينة للعيش مقارنة بعواصم دول العالم.
لقد ازعجني هذا الخبر سواء كانت المعايير المعتمدة في التصنيف دقيقة او حقيقية  او غير دقيقة او تحمل اجندة لاظهار عاصمتنا هي الاسوء.
 انها بغداد الرشيد وبغداد السلام وبغداد الكاظمين والامام الاعظم وعبد القادر الكيلاني والرصافي وجميل صدقي الزهاوي والجواهري والقبنجي ويوسف عمر ومقهى الشابندر ومقهى ام كلثوم وشارع المتنبي وناطحة السحاب الاولى والاعلى في بغداد بناية مصرف الرافدين.
هل من المعقول والمنطق؟ ان نسمح بان يخدش شرف عاصمتنا الحبيبة بغداد ونسمح لمنظمات تدعي انها منظمات عالمية ان تسيء الى عاصمتنا لماذا  يا اصحاب القرار ؟ لماذا ياجيل الطيبين ؟ نقبل ونسمع ونشاهد يوميا ما يحصل لبغدادنا من اهمال وطمس لتراث بغداد ولرموزها الحضارية وبدون ان يهزنا ويحفزنا ان نرد على تقاريرهم ومعاييرهم بخطوات عملية لاعادة الالق والتراث والحضاره والتميز.

كما تم اعادة الالق الى عشرون ساحة في بغداد  في وقت سابق من العام الماضي من قبل المصارف وتحت اشراف ومتابعة البنك المركزي ورابطة المصارف الخاصة العراقية.
ولكي يتحقق ذلك وبسرعة اقترح ان نختار شارع الرشيد والذي يمثل للبغداديين وللعراقيين جميعا ارثا ورمزا حضاريا خالدا وان يهب اهل بغداد الاصليين والطيبين واخص منهم رجال الاعمال والمصارف الخاصة ورابطة المصارف ومنظمات المجتمع المدني والفنانين والتشكيليين والمهندسين وبقيادة واشراف البنك المركزي العراقي وفقا لمبادرة تمكين والتي حققت خطوات متميزه كمبادرات مجتمعية تعيد الالق الحضاري والتراثي لحاضرة الدنيا باحياء قلبها شارع الرشيد.
اني ادعو الحكومة وامانة بغداد ان تعلن مسابقة وليست مناقصة لاجمل تصاميم لاعادة شارع الرشيد الى القه في عام 1965 نريد ان يعود الى الشارع بناياته التراثية وشناشيله وحافظ القاضي وكازينو شط العرب والقهوة البرازيلية ومطعم عمو الياس وقمصان الفا والمصور ارشاك والاورزدي باك وان يتم تحويل احد البنايات القديمة الى متحف تراثي لبغداد وان يتحول الشارع الذي استحوذت عليه المهن الطارئة وعربات الحمل اليدوية الى شارع بمسار واحد لاتسير فيه الا سيارات حديثة بموديلات محددة وان تخصص ايام الجمعة والسبت للاسواق التراثية والتجارية والصناعات البغدادية ويمنع فيهما سير السيارات كما معمول به في اغلب عواصم الدنيا اثناء العطل الرسمية وهذا لو تحقق يتطلب تعاون العراقيين جميعا والبغداديين بشكل خاص ليكون شارع الرشيد هو (عاصمة الرشيد بغداد الحبيبة) وندعو اصحاب التقارير الدولية لزيارتها قبل ان يضعوها كأسوء مدينه للعيش في العالم.

 

عدد المشـاهدات 283   تاريخ الإضافـة 17/03/2019
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الثلاثاء 2019/4/23   توقيـت بغداد
تابعنا على