00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
   عروض روسية لاستكشاف النفط في الانبار
حقل نفطي عراقي
طاقة

الاقتصاد نيوز ـ بغداد:

كشفت مصادر حكومية، عن تقديم شركات آسيوية، ومنها روسية، عروضا للاستكشاف والاستثمار في المنطقة الغربية بالعراق بمواقع نفطية وغازية، بعد التحسن الأمني الملحوظ وتراجع قدرات تنظيم "داعش" في الأنبار. يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة النفط العراقية، أنّ احتياطي النفط الخام في البلاد تجاوز 153 مليار برميل.

وقالت المصادر، التي رفضت ذكر اسمها، في حديث لـصحيفة "العربي الجديد" اللندنية، أن العروض المقدمة تشمل الاستثمار في حقل عكاز الغازي، غربي العراق ضمن محافظة الأنبار، وإجراء استكشافات أخرى في الصحراء الغربية.

ومن جانب ثان، قال وكيل وزارة النفط العراقية لشؤون الاستخراج، فياض النعمة، إنّ "شركة الاستكشافات النفطية العراقية ماضية في زيادة عمليات الاستكشاف، من خلال فرقها أو بالتعاون مع الشركات الأجنبية"، مؤكدا أنّ "احتياطي النفط الخام في بلاده تجاوز 153 مليار برميل".

وأضاف، أنّ "العمل الذي تقوم به شركة الاستكشافات النفطية حالياً، متميز، ويستخدم أحدث التقنيات العلمية والتكنولوجية لإضافة احتياطيات جديدة، وأنّ العراق يفتح الأبواب لعقد شراكات مع دول الجوار للحصول على نتائج سريعة في عمليات الاستكشاف في المناطق الحدودية المشتركة".

وتابع أنّ "خطتنا للأعوام المقبلة في المجال النفطي ستتركز على الجهد الاستكشافي في المناطق الواعدة، للحصول على النفط الخام والغاز في مناطق شرقي وغربي العراق، لسد متطلبات إنتاج الطاقة الكهربائية".

من جهته، قال الخبير النفطي العراقي أحمد الجبوري، إنّ "الإنتاج الحالي للعراق يصل إلى 5 ملايين برميل يومياً، يصدّر ما معدله 3 ملايين و600 ألف برميل، والباقي يستخدم لتلبية الطلب المحلي".

وأوضح الجبوري أن طموح العراق للوصول إلى إنتاج 10 ملايين برميل في اليوم غير منطقي حاليا على الأقل بالاعتماد على العرض والطلب في السوق العالمية. وأكد أنّ 71% من الاحتياطي موجود في الحقول الجنوبية، خصوصا في البصرة، و20% في الحقول الشمالية، خصوصا كركوك، أمّا التسعة بالمائة الباقية فهي في الوسط في حقل شرق بغداد".

وحسب الخبير النفطي، فإن "هناك أيضا مخزونا ضخما يبلغ حجمه 33.486 مليار برميل، لا يمكن استخراجه حالياً، وهذه الاحتياطات لا تشمل إقليم كردستان في شمال البلاد، وتصل إلى ثلاثة أو أربعة حقول في الإقليم".

وشدّد على أنّ معظم الاحتياطي النفطي موجود في حقلي غرب القرنة والزبير، في محافظة البصرة، مشيراً إلى أنّ غرب القرنة أصبح أكبر الحقول النفطية من حيث الاحتياطي المؤكد، بحجم 43 مليار برميل، وهو ثاني أكبر حقل في العالم، وأنّ عمليات إحصاء المخزون النفطي العراقي تمت بالتعاون مع شركات نفطية عالمية".

وفي إطار مساع حكومية لزيادة إيرادات النفط، استأنف العراق صادراته من نفط كركوك بعدما توقف قبل أكثر من عام، وسط خلاف بين بغداد وإقليم كردستان، حسب المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، عاصم جهاد.

ويتراوح حجم التدفقات التي استؤنفت، يوم الجمعة الماضي، بين 50 و100 ألف برميل يومياً مقارنة مع مستويات ذروة بلغت 300 ألف برميل يومياً خلال بعض الأشهر في 2017.

عدد المشـاهدات 290   تاريخ الإضافـة 26/11/2018
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الثلاثاء 2018/12/11   توقيـت بغداد
تابعنا على