00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  المستشار المالي لرئيس الوزراء: موازنة 2019 تحتوي نهضة خدمية واستثمارية وتخصيصات البلدية زادت 300%
المستشار المالي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مظهر محمد صالح «الاقتصاد نيوز»
حوارات

 

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

أكد المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، أن الموازنة الاتحادية لعام 2019 احتوت نهضة خدمية واسثمارية، فيما بين ان العراق اذا باع البرميل الواحد بأكثر من 20 دولار من السعر المقرر (56 دولارا)، فإن الموازنة ستكون متوازنة وخالية من العجز.

وكان رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي قد قال في بيان رسمي، إن الموازنة المالية لعام 2019 اعتمدت على سعر البرميل لـ 56 دولاراً.

وقال صالح في حوار مع وكالة "الاقتصاد نيوز"، إن "موازنة 2019 احتوت على لمسات تختلف قليلا عن موازنة العام الماضي على الرغم من انها اتخذت سياق التحفظ على اسعار برميل النفط، كما ان التخصيصات للبلدية زادت بنسبة 300%، في حين شهدت نموا بنسبة 25% بالتخصيصات الاستثمارية، ونستطيع ان ان نقول ان موازنة 2019 فيها نهضة خدمية واستثمارية"، لافتا الى ان "الموازنة التشغيلية مازالت تشكل 75% التي تشمل الاور والرواتب والنفقات المتعلقة بادارة الوظيفة العامة في العراق".

واضاف صالح، أن "موازنة 2019 اعتمدت سعر برميل النفط الواحد على اساس 56 دولارا بطاقة تصدير 3.8 مليون برميل في اليوم الواحد، ولكن في اعتقادي ان العراق قادر على التصدير بصورة اكبر، كما وان اسعار النفط من المتوقع لها في الامد المتوسط ان ترتفع"، مشيرا الى ان "موازنة 2019 احتوت على عجز افتراضي بحوالي 23 ترليون دينار، وسقوف الانفاق الاعلى بلغت 128 ترليون دينار، لكن العراق اذا باع البرميل الواحد بأكثر من 20 دولار من السعر المقرر، فإن موازنة البلد ستكون متوازنة خالية من العجز، اما اذا تم بيع البرميل باكثر من 20 دولار فوق السعر المقرر فمن المحتمل ستكون موازنة تكميلية".

وتابع صالح، أن "الحكومة اعتمدت في الموازنات السابقة على التقشف التوسعي الذي فرضته بنسبة كبيرة الحرب على الارهاب، وكذلك انخفاض اسعار النفط، ولكن الادارة المالية كانت ناجحة بشكل كبير في الاعتماد على الذات حتى بالنسبة للاقتراض، اذ ان العراق لم يقترض من الخارج كما يشاع"، لافتا الى ان "البنك المركزي لعب دورا اساسيا واستراتيجيا في انقاذ العراق من الازمة الاقتصادية والانتصار في الحرب على الارهاب من خلال السياسة النقدية التي اتبعها بعد عام 2014".

ووفق مشروع قانون موازنة 2019 التي ارسلتها الحكومة الى مجلس النواب لغرض التصويت عليها، فإن حجم النفقات المالية تبلغ 128.4 تريليون دينار عراقي أي 108 مليارات دولار تقريبا، بعجز مالي يبلغ 22.8 تريليون دينار (نحو 19 مليار دولار).

يذكر أن الموازنة المالية في عام 2018 بلغت 104 تريليونات دينار أي 88.1 مليار دولار، فيما قدرت الإيرادات بـ91.6 تريليونات دينار أي 77.6 مليار دولار، أما العجز فبلغ 12.4 تريليونات دينار أي 10 مليارات دولار.

عدد المشـاهدات 322   تاريخ الإضافـة 05/11/2018
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الثلاثاء 2018/12/11   توقيـت بغداد
تابعنا على