00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  رابطة المصارف الخاصة العراقية تختتم دورة الإعلام الإقتصادي
جلسة على هامش حفل التخرج
مصارف

 

الاقتصاد نيوز ـ بغداد

أختتمت رابطة المصارف الخاصة العراقية، الثلاثاء، دورة الإعلام الاقتصادي، بمشاركة 44 طالباً متخرجاً من كلية الاعلام، والتي تهدف لإعداد صحفيين اقتصاديين يجيدون التعامل مع المعلومات الاقتصادية والصياغة الإخبارية.

وحضر حفل التخرج رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية، وديع الحنظل، والناطق الرسمي بإسم البنك المركزي العراقي، باسم عبد الهادي، ورئيس تحرير صحيفة الصباح، عباس عبود.

وقال رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية، وديع الحنظل، في كلمته، التي حضرتها "الاقتصاد نيوز"، إن "رابطة المصارف الخاصة العراقية اطلقت عدة مبادرات اجتماعية تتمثل باطلاق مشروع ألق بغداد والمحطة ودعم معرض الكتاب وغيرها وكان اخرها دورة الاعلام الاقتصادي التي تهدف إلى زج جيل من الشباب".

وأضاف "ندعم الاعلام الاقتصادي العراقي من خلال اقامة دورات تدريبية ومؤتمرات داعمة له، والهدف منه تطوير الصحفيين والمؤسسات الاعلامية"، لافتا إلى أن "رابطة المصارف الخاصة ستطلق خلال الايام المقبلة عدة مبادرات تهدف إلى صناعة جيل جديد من الصحفيين الاقتصاديين".  

من جهة أخرى، قال المدير التنفيذي في رابطة المصارف الخاصة العراقية، علي طارق، خلال الحفل الذي حضرته "الاقتصاد نيوز"، إن "دورة الإعلام الاقتصادي هدفها خلق جيل من الصحفيين الشباب الذين يعملون في مجال الاقتصاد بهدف تمكين العلاقات بين المؤسسات الاقتصادية ووسائل الاعلام ونقل الاخبار بالشكل السليم دون تحريف".

ولفت طارق الى إن "هناك مرحلة ثانية من الدورة ستقام بعيد عيد الفطر تعلق بالمفاهيم المالية واساليب عمل سوق العراق للإوراق المالية والبنك المركزي وغيرها".

وأشار الى أن "هناك قراراً لمفاتحة المصارف الخاصة لتوظيف هؤلاء الصحفيين الشباب في مكاتبهم الاعلامية، والتي تهدف لإيصال الخدمات المصرفية الى الجمهور".

من جانب آخر، ثمن عميد كلية الاعلام في جامعة بغداد، هاشم حسن التميمي، دور رابطة المصارف الخاصة العراقية في تطوير الصحافة الاقتصادية، والمصرفية تحديداً.

وقال التيميي إن "رابطة المصارف الخاصة أدركت اهمية تطوير الموارد البشرية من خلال اقامة الدورات التدريبة للصحفيين والعاملين في القطاع المصرفي".

ولفت الى ان "كلية الاعلام قادرة على زيادة التعاون مع رابطة المصارف الخاصة العراقية لتطوير الصحافة الاقتصادية عبر عقد المؤتمرات المعنية بشأن الاعلام الاقتصادي".

أما رئيس تحرير صحيفة "الصباح" الرسمية، عباس عبود، فقد أشار الى إن "العراق يعاني من ضعف في الإعلام المتخصص وتحديداً الإعلام الإقتصادي، لذا أحيي رابطة المصارف الخاصة العراقية على الجهود الهادفة لتثقيف الاعلاميين إقتصادياً".

ورأى أن "رابطة المصارف الخاصة العراقية تسعى دائماً عبر مبادراتها المجتمعية الى عكس صورة ايجابية عن دور القطاع الخاص"، لافتاً الى إن "العراق متوجهاً نحو تطوير الاقتصاد المحلي وهو ما يتطلب زيادة الاهتمام بالصحافة الاقتصادية لتثقيف الناس حول أهمية عمل القطاعات الاقتصادية مثل الصناعة والزراعة وغيرها".

وأكد عبود أن "الاعلام اليوم اصبح عصب الحياة ويعكس صورة ايجابية عن حياة الشعوب".

الى ذلك، قال الناطق الرسمي بإسم البنك المركزي العراقي، باسم الإبراهيمي، إن "الاعلام العراقي يعاني من ضعف في الصحافة الاقتصادية ويتجنب مُعْظَم الصحفيين الكتابة بهذا الجانب لعدم قدرتهم على تحليل الارقام"، مستدركاً بأن "هناك قلة من الصحفيين الذين يواكبون التطورات الاقتصادية مما يمكنه من إعطاء رأي عن قضية اقتصادية معينة".

وبين الابراهيمي، أن "وسائل التواصل الاحتماعي اصبحت تشكل خطراً على الحياة الصحفية وذلك بسبب زيادة الشائعات فيها وتناقلها من قبل رواد هذه المواقع بسهولة"، لافتاً إن "الصحافة الاقتصادية تتصارع حالياً مع مواقع التواصل الاجتماعي في نقل المعلومة الصحيحة وخلق وعي وثقافة اقتصادية".

عدد المشـاهدات 577   تاريخ الإضافـة 05/06/2018
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الأحد 2018/6/24   توقيـت بغداد
تابعنا على