00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  وزير أمريكي لـ«الاقتصاد نيوز»: مشروع توطين الرواتب خطوة ناجحة وبغداد وعدت المستثمرين بتسهيل عملهم
الوزير المفوض للقسم الاقتصادي في السفارة الأمريكية لاري ميموث «الاقتصاد نيوز»
حوارات

الاقتصاد نيوز ـ بغداد:

أعلن الوزير المفوض للقسم الاقتصادي في السفارة الأمريكية، لاري ميموث، أن مؤتمر إعادة أعمار العراق حقق نجاحا بعد التعهدات التي منحتها الدول والبالغة 30 مليار دولار، مضيفا أن الحكومة العراقية وعدت المستثمرين في مؤتمر الكويت بتسهيل عملهم، معتبرا مشروع توطين رواتب القطاع العام في المصارف خطوة ناجحة.

وقال ميموث في حوار مع "الاقتصاد نيوز"، إن "مؤتمر الكويت الخاص بإعادة أعمار العراق حقق نجاحا كبيرا، والتعهدات التي حصل عليها العراق البالغة 30 مليار دولار، يمكن أن تساهم في تطوير الاقتصاد وتحقيق النمو، وهذه الأموال تعتبر بداية لإعادة أعمار العراق لمدة عشرة أعوام، مؤكدا أنه هذه الدول لا يمكن ان تتراجع عن تعهداتها.

وذكر إن "أكثر من 200 شركة أمريكية شاركت في مؤتمر أعمار العراق منها تعمل حاليا في العراق وبعضها لا تمتلك أعمال، وأبدت رغبتها في الاستثمار داخل العراق والمشاركة في اعماره"، مبينا أن "العراق وأمريكا وقعا تسهيلات ائتمانية بقيمة 3 مليارات دولار لإنشاء مشروع توليد الطاقة الكهربائية عبر الطاقة الشمسية واستثمار الغاز المصاحب للإنتاج وتطوير القطاع الكهربائي العراقي".

ولفت إلى أن "البنك الدولي قدر عملية اعمار العراق بمبلغ 46 مليار دولار وان التعهدات المالية لإعمار العراق بلغت 30 مليار دولار والتي تعتبر دفعة أولية لتطوير الاقتصاد"، موضحا أن "رغبة كبيرة لدى المستثمرين في العمل داخل العراق، ولكن بعضهم ينتظر الإصلاحات من قبل الحكومة خصوصا أن الحكومة أبدت التزامها في الدخول لاتفاقية نيويورك وتسهيل منح التأشيرات للمستثمرين".

وتابع أن "الحكومة وعدت في مؤتمر الكويت بتنفيذ النافذة الواحدة التي ستكون بوابة لمساعدة المستثمرين وإنهاء الإجراءات التي يحتاجونها"، مؤكدا أن "القطاع الخاص العراقي محاصر من قبل الحكومة ولكن يجب أن يكون الحل لبناء الاقتصاد العراقي ومواجهة التحديات".

وأضاف أن "الشركات الأجنبية لا تواجه صعوبة في نقل أموالها من وإلى العراق، لكن هذه المشكلة تواجه رجال الاعمال ورواد الاعمال العراقيين"، مشيراً إلى أن "البنوك الحكومية لا تعطي فرصة لعمل البنوك الخاصة بينما هناك مباحثات مستمرة مع الحكومة من أجل اصلاح هذا الوضع وبدأت من خلال مشروع توطين الرواتب لموظفي القطاع العام".

ونوه إلى أن "تجربة البنك المركزي في توطين رواتبهم لدى المصارف الخاصة خطوة ناجحة وهذا سيتوسع في الفترة القادمة ليشمل عدد من الوزارات وبالتالي أن ملايين العراقيين سيفتحون حسابات مصرفية"، مؤكدا أن "برنامج صندوق النقد الدولي مع الحكومة العراقية يشمل إعادة هيكلة مصرفي الرشيد والرافدين".

وبين أن "التعاون بين المصارف العراقية والمصارف المراسلة العالمية، يحتاج إلى وقت، والامر متروك لدى المصارف العراقية من خلال تطبيق معايير الامتثال ونساعدهم في مجال التدريب وتطوير قدراتهم ولكن يبقى الخيار للمصارف الأجنبية في التعامل مع المصارف العراقية".

 

عدد المشـاهدات 1990   تاريخ الإضافـة 21/02/2018
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الأحد 2018/6/24   توقيـت بغداد
تابعنا على