00964 781 014 6125     info@Economy-News.net
آخر الأخبار
الأكثر مشاهدة
مقالات
تقارير
حوارات
استطلاع رأي
ما هو رأيك في برنامج الحكومة الاقتصادي؟ 
ممتاز
جيد
متوسط
سيء
 
اشترك بالقائمة البريدية


مواقع تهمك
  النصيري : البنك المركزي يستهدف بناء قطاع مصرفي رصين في عام 2018
سمير النصيري
مصارف

 

أكد سمير النصيري المستشار الاقتصادي والمصرفي لرابطة المصارف الخاصة ان اعتماد البنك  المركزي معايير وضوابط تنسجم  مع متطلبات المعايير الدوليه  والاهداف الاساسية والفرعية لاستراتيجيته حتى عام ٢٠٢٠ وتفعيل وترسيخ رؤى جديده لتطبيقات السياسه النقديه لغرض تحقيق اهدافه المحدده في قانونه 56لسنة 2004   تستند  الى الشفافيه والافصاح و تطبيق المعايير الدوليه والثقه بالتعاملات المصرفيه بينه وبين المصارف وبالتالي بناء قطاع مصرفي رصين ستكون من اهدافه المهمه في عام ٢٠١٨. مشيرا الى مطالبة ادارات المصارف  كافه بالتعاون مع الدوائر النوعيه في البنك المركزي بتنفيذ التعليمات واللوائح الارساديه والتنفيذيه والقرارات الصادره عن الجهات العليا  وان يكون التنفيذ ينسجم مع روح  ومضامين التعليمات وبما يعزز استمرار  تقديم الخدمات المصرفيه للزبائن  وتحقيق اهداف السياسه النقديه واستمرار بذل الجهود الاستثنائيه من قبل رابطة المصارف  والمصارف  بتحسين السمعه المصرفيه  لدى المؤسسات والمنظمات  الماليه الدوليه والبنوك المراسله.

وقال النصيري ان البنك المركزي عمل خلال السنتين الماضيه بخطوات مدروسه ومتسلسله ومنسقه مع الجهات المعنيه الدوليه وبناء علاقات  متينه مع البنوك المركزيه  العربيه والاجنبيه  كذلك قيام رابطة المصارف  بالتحرك على  نطاق الدول العربيه والاجنبيه لتوضيح النقاط المضيئه  للقطاع المصرفي العراقي والتطورات التي تحققت خلال عامي 2016 و2017  وبالتنسيق مع البنك المركزي حيث تم رسم السياسات الإجرائية  والتنظبميه والهيكليه واصدر استراتيجيته  للسنوات (2016 -2020)وحدد اهدافها بتحقيق الاستقرار المالي وتطوير العمل المصرفي تقنيا وهيكليا وتنظيميا بهدف الوصول الى الشمول المالي حيث قام باعداد ووضع الاسس الماليه والتقنيه الملائمه لواقع الاقتصاد العراقي واليات العمل المصرفي  مما شكل ذلك قاعده متينه على نطاق الداخل والخارج مما ادى الى نقل حالة الاقتصاد العراقي بحلقاته الاساسيه وابرزها القطاع المالي من مرحلة الرماديه الى المتابعه وكان متوقعا ان ننتقل الى مرحله متقدمه اخرى في بد عام 2018  استادا الى تقييم ومعايير  منظمة العمل المالي .والتي تتعامل مع جميع الدول بدون استثناء لاي دوله تبعا لظروفها السياسيه او الامنيه او الاقتصاديه.

واضاف ان كل ذلك ادى بالبنك المركزي ان يخطط   لمرحله جديده في عام 2018تستند على الركائز الاساسيه التاليه:- 

1- العمل والتعامل مع المصارف  باليات ومعايير عمل وتقييم  جديده ترفع عنها ضغوطات التعليمات  المحدده ومنحها المرونات والسماحات والتسهيلات العديده لكي تحقق الاهداف المركزيه  في الاصلاح الاقتصادي والمصرفي تعتمد الشفافيه والافصاح .مع الالتزام الدقيق بتطبيق المعايير الدوليه المعتمده.  

2- التعامل مع المصارف استنادا على ماتقدمه  من خدمات ومنتجات مصرفيه جديده وعالية المستوى وتعيد ثقة الجمهور بالقطاع المصرفي وتحقق استراتيجية الشمول المالي. اضافه الى نتائج اعمالها ومدى التزامها بتنفيذ توجهات السياسه النقديه للبنك المركزي وانعكاس ذلك على مساهمتها الفعليه في الناتج المحلي الاجمالي ومساهمتها في التنميه المستدامه وانتقالها من دور الصيرفه الى الدور التنموي.                                                     

 3 - التعامل مع المصارف وفقا لمعايير التقييم والتصنيف الذي يعتمده البنك المركزي  وفقا للمعايير القياسيه الدوليه.                                         واختتم النصيري حديثه  بان  البنك المركزي قدم  سياسات ورؤى جديده واليات تنفيذيه سلسه ولكنها مراقبه ومتابعه بشكل يومي ودقيق في داخل العراق وفي خارجه بهدف تحقيق الاهداف الاقتصاديه اعلاه ،  وتمتين العلاقات المصرفيه الدوليه مع البنوك العالميه الرصينه  من اجل خدمة اقتصادنا الوطني والقطاع المصرفي.

عدد المشـاهدات 824   تاريخ الإضافـة 10/02/2018
أضف تقييـم
تواصل معنا
 07810146125
 info@Economy-News.net
الإثنين 2018/4/23   توقيـت بغداد
تابعنا على